الأحد، 8 أكتوبر، 2017

أعراض الروماتويد على الأطفال



أعراض الروماتويد على الأطفال

الثلاثاء، 26 سبتمبر، 2017

زلال البول عند الأطفال


زلال البول عند الأطفال

الثلاثاء، 12 سبتمبر، 2017

أهمّيّة الفطور الصباحيّ لطلاب المدارس



أهمّيّة الفطور الصباحيّ لطلاب المدارس

السبت، 26 أغسطس، 2017

فقدان الشهية

فقدان الشهيّة عند الأطفال

تواجه الأمهات في كثيرٍ من الأحيان مشكلة فقدان الشهيّة التي تصيب أطفالهنّ، وخاصّةً في المرحلة العمريّة التي تتراوح بين السنة الثانية والسادسة، ممّا يفرض على الأم اللجوء لاستخدام طرقٍ مبنيّةٍ على الترغيب أو التهديد، بجانب بعض الأدوية التي تساهم في فتح شهيّته، ممّا ينعكس بشكلٍ سلبيٍّ على الطفل، ويؤدّي إلى زيادة المشكلة بدلاً من حلّها، ولعلاج هذه المشكلة بشكلٍ فعليٍّ يجب أولاً معرفة الأسباب التي تقف وراءها، والتي سنتعرّف عليها في هذه المقالة.

تنقسم الأسباب التي تؤدّي إلى إصابة الطفل بفقدان الشهيّة إلى أسبابٍ عضويةٍ تتعلّق بجسمه وصحّته، وأسبابٍ فسيولوجيّةٍ تتعلّق بنفسيّته، وفيما يأتي عرضٌ لكلٍّ منهما:

الأسباب العضوية لفقدان الشهيّة

إصابة الطفل ببعض الالتهابات الفيروسيّة أو البكتيريّة، والتي تؤدّي إلى ظهور بعض التقرّحات في الفم، أو شعوره بالشبع، وبالتالي إصابته بفقدان شهيّةٍ مؤقّتٍ، لكنه سرعان ما يزول بزوال تلك الالتهابات.

معدّل السعرات الحراريّة التي يحتاج إليها جسم الطفل في تلك الفترة من عمره يكون قليلاً بالمقارنة مع السعرات التي يحتاجها في السنة الأولى من عمره، الأمر الذي يفرض على الطفل تناول كميّاتٍ قليلةٍ من الطعام بما يتناسب مع حاجة جسمه.

عوامل صحيّة ترتبط بإصابة الطفل ببعض المشكلات كاضطراب عمل الجهاز الهضميّ، أو الفشل الكلويّ، أو عيوب القلب الخَلقيّة.

بداية ظهور الأسنان عند الطفل، الأمر الذي يترتّب عليه إصابته بالقيء، والإسهال، وارتفاع الحرارة، وبالتالي فقدان شهيّته لتناول الطعام.

انخفاض نسبة الحديد في دم الطفل، وما يرافق ذلك من تعبٍ وإرهاقٍ، وبالتالي فقدان شهيّته.

تغيّر نموّ الطفل بشكلٍ سريعٍ في السنوات الأولى من عمره، ممّا يفرض تغيّراً بحاجات جسمه للغذاء، وأحياناً فقدان الشهيّة.

الأسباب النفسية لفقدان الشهيّة

شعور الطفل الدائم بالحرمان والحزن، وذلك نتيجةً لبعض المواقف التي تعرّض لها، أو المعاملة السيّئة التي يتلقّاها في بيته من أفراد أسرته، وخاصّةً أمه.

تفضيل الطفل لبعض الأطعمة، ونفوره من أصنافٍ معيّنةٍ.

عدم معرفة الأم بما يفضّله طفلها، وما هي الأصناف التي تفتح شهيته للطعام.

تقديم الطعام للطفل بطريقةٍ سيّئةٍ تعتمد على الإهانة، أو الضرب، أو الصراخ.

مراقبة الوالدين لطلفهما أثناء تناول الطعام، وإجباره على الالتزام بآداب الطعام، وانتقاده بشكلٍ مستمرٍّ وعنيفٍ عند ارتكاب أي خطأ خلال تناول الطعام.

تقديم الطعام بكميّةٍ كبيرةٍ لا تتناسب مع معدة الطفل في عمره، وإصرار أمّه على إكمال طبقه وإنهائه.

زيت الزيتون

زيت الزّيتون

هو زيت نباتي مِن شَجرة مُباركة وهي شجرة الزّيتون، والتي تُعرَف علميّاً باسم (.Olea europaea L)، تنتشر هذه الشّجرة في مناطق حوض البحر الأبيض المُتوسّط، ثمارها خضراء، وبيضويّة الشّكل، وشديدة المرارة بسبب احتوائها على مادة الأوليروبين،[١] يتمّ عصر الثِّمار للحصول على زيت الزّيتون، وكان العرب هم أوّل من طوَّر تقنيات العصر.[٢] استُخدِم هذا الزّيت منذ القِدَم لأهميّته الغذائيّة والعلاجيّة بسبب احتوائه على مجموعة من العناصر الطبيعيّة المُفيدة، ويُعدّ زيت الزّيتون كثير الفوائد لجسم الإنسان بمختلف الأعمار، حتى للجنين في بطن أُمه وبعد ولادته إلى أن يكبر، فهو يحتوي على أحماضٍ دُهنيّة مُهمّة، وكذلك على الفيتامينات E وK، ويُعَدّ عالياً بمحتواه من السّعرات الحراريّة،[٣]

التركيب الغذائي لزيت الزيتون

يُوضّح الجدول الآتي التّركيب الغذائيّ لكل 100غم من زيت الزّيتون:[٤]

table placeholder

بعض الفوائد العامة لزيت الزيتون

يُستخدَم زيت الزّيتون بشكل كبير في الطّهي كجُزء من حِمية البحر الأبيض المتوسط، ويُستخدَم أيضاً في تصنيع الصّابون، وله استخدامات علاجيّة عديدة أهمُّها: منع النّوبات القلبيّة والسّكتات الدماغيّة، وسرطان الثَّدي، وسرطان القولون والمُستقيم، والتهاب المفاصل، والصُّداع النصفيّ، ويَستخدمه بعض النّاس لعلاج الإمساك، وارتفاع الكولسترول، وارتفاع ضغط الدّم ومشاكِل الأوعية الدمويّة المُرتبطة بمرض السكريّ، والألم الذي يُصاحب التهاب الأُذن، والتهاب المفاصل، والمرارة، ويُستخدَم زيت الزّيتون أيضاً لعلاج اليرقان، والغازات المِعويّة، وانتفاخ البطن بسبب الغازات.[٥]

فوائد زيت الزّيتون للأطفال

يُفيد استخدام زيت الزّيتون أثناء فترة الحمل وفي مراحل الطّفولة بما يأتي:

يَلعب زيت الزّيتون دوراً مُهمّاً في نُموّ وتطوّر الجنين خلال فترة الحمل، وقد يكون لنقصِه آثارٌ ضارّةٌ على نموّ الطّفل أثناء المراحل اللاحقة للنموّ، ولقد أُثبِتَ أنَّ النّساء الحَوامِل اللّواتي يتناولن زيت الزّيتون أثناء فترة الحمل يُنجبنَ أجنَّة بطولٍ ووزنٍ جيّد وردود فِعل سليمة؛ حيث يحتاج الجنين لفيتامين E أثناء فترة النّمو الموجود بكمّيات كافية في الزّيتون، ويحتاجه حديثي الوِلادة لمقاومة الإجهاد التأكسُديّ، وقد يُحسّن زيت الزّيتون الوضع الصحيّ لبعض حالات أطفال الخداج المُصابين بفشل الكِلى أو البنكرياس لاحتوائه على فيتامين E.[٦]

يوفّر زيت الزّيتون للحامِل مُضادّات الأكسدة وهي: فيتامين E، والكاروتينات، وبعض المُركّبات الفينوليّة، وتحتوي هذه المُركّبات على خصائص حيويّة كثيرة، حيث يمنع مُركّب الهيدروكسيتيروسول تخثُّر الصّفائح الدمويّة، وتُعَدّ هذه المُركّبات مُضادّة للالتهابات، وقد يُساعد مُركَّب الأوليروبين على إنتاج حمض النّتريك الذي يُعدّ مُوسِّعَاً للشّرايين، ومُضادّاً بكتيريّاً قويّاً، لذلك يُمكن استعمال زيت الزّيتون كمُضادّ حيويّ لبعض الأطفال المُصابين بالتهابات الأذن. ويحتوي زيت الزّيتون على خصائص واقية ضدّ أكسدة الكوليسترول الضارّ (LDL ) الذي قد يُسبّب تصلُّب الشّرايين.[٧]

يُقلّل تناول زيت الزّيتون من ارتفاع مُستويات الكولسترول الكُليّ، والكولسترول الضارّ، والدّهون الثلاثيّة عند الأطفال، ويُقلّل من فُرصة تعرّضهم للإصابة بالسُّمنة.[٨]

تناول المرأة الحامل لزيت الزّيتون بشكل مُنتظم يُحافظ على مُستويات ضغط الدّم ضمنَ المُستوى الطبيعيّ لها ولجنينها.[٩]

يحتوي زيت الزّيتون على مُركّب السّيتوستيرول الذي يمنع امتصاص الكوليسترول بشكل جزئيّ من الأمعاء الدّقيقة، كما يُساعد على امتصاص أيونات الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم، ولذلك يُهضَم زيت الزّيتون ويتمّ امتصاصه بشكلّ جيّد وسريع؛ ولهذا السّبب يُعدّ وسيلة مُساعِدة تُقلّل من إصابة الطّفل بالإمساك أو المغص، وذلك لمحتواه الجيّد من أوميغا 3 وأوميغا 6.[١٠] ولقد وَجَدت دراسة سريريّة أُجرِيَت في جامعة تافتس (في مدينة بوسطن) أنّ الأحماض الدهنيّة الأُحدايّة غير المُشبعة الموجودة في زيت الزّيتون تُحسِّن امتصاص فيتامين د بشكل أكبر.[١١]

يَنصح البعض في استخدام زيت الزّيتون مع القليل من الماء كمرهم، الأمر الذي قد يُخفّف التشقّقات التي قد تُعاني منها الأم بعد الولادة،[١٢] وقد يُستخدَم زيت الزّيتون للأطفال بعد الاستحمام كمادّة مُرطّبة، ولكن يجب مُراجعة الطّبيب المُختصّ لمعرفة نوع بشرة الطّفل قبل استخدامه، ويُخفّف زيت الزّيتون من الطّفح الذي يُصاب به الرُضَّع في بعض الأحيان، وذلك بمزج القليل منه مع الماء ودهن مكان الإصابة به، ولكن لم يتم إثبات ذلك علميّاً بعد. ويُساعد زيت الزّيتون على التّخفيف من النّدبات التي تُصيب الأطفال جرّاء التعرّض لبعض الحوادث البسيطة اليوميّة، وذلك لحمضيّته العالية، ولاحتوائه على موادّ مُضادّة للأكسدة، والفيتامينات التي تُساعد على التئام الجروح وتجديد خلايا البشرة.[١٣]

يُستخدَم زيت الزّيتون في التخلّص من القمل عند الأطفال؛ ويُفسّر ذلك بقدرته على قتل القمل خنقاً.[١٤]

يُمكن استبدال زيت الزّيتون ببعض أنواع الشّامبو؛ وذلك لاحتوائه على بعض المُطرّيات، كأحماض الأوليك والبالمتيك، وبالرَّغم من الأبحاث القليلة الدّاعمة لاستخدامه كمُغذّي للشّعر إلا أنّه استُخدِم منذ آلاف السّنين لهذا الغرض.[١٥]

تناوُل الأطفال الذين يُعانون من الرّبو لزيت الزّيتون يُساعد في التّخفيف منه، كما يُقلّل من خطر الإصابة بالتهاب الأنف والحساسيّة، وذلك لخواصّه المُضادّة للالتهاب، ومُحتواه من المواد المُضادّة للأكسدة.[١٦]

الأعراض الجانبية لزيت الزيتون

يُعتبر زيت الزّيتون آمناً إذا تمّ استخدامه بشكل صحيح ومُناسب عن طريق الفم، أو وضعه على الجلد، ويمكن استخدامه بنسبة 14% من مجموع السّعرات الحراريّة اليوميّة، وهو حوالي ملعقتين (28 ملغم) يوميّاً، ولكن تمّ الإبلاغ عن بعض حالات التهاب الجلد التماسيّ التحسسيّ عند استخدامه عن طريق الدّهن على الجلد، ونادراً ما قد يُسبّب زيت الزّيتون الحساسيّة للأطفال، لكن من المُستحسن تقديمه للطّفل أوّل مرّة ضمن وجبته لا أن يتناوله بشكل مُباشر، وذلك عن طريق إضافة ما يُقارِب ربع إلى نصف ملعقة صغيرة منه للوجبة.[١٧]

الزنك

الزنك

الزنك هو أحد المعادن الضرورية لجسم الإنسان، وله كمّ كبير من الفوائد على صحة الإنسان، ويتواجد الزنك في كريات الدم البيضاء، والعضلات القوية، والكلى، والكبد، والجلد، وشبكية العين، والعظام والسائل المنوي، وغدة البروستاتا، وكذلك في البنكرياس، كما أنّ الزنك مهمّ لعمل ما يقارب الثلاثمئة إنزيم بشكل طبيعي، ومن ممكن الحصول على الزنك بطريقة ذاتية حيث إنّ كل من البنكرياس والغدّة اللعابية وكذلك غدّة البروستاتا يقومون بإفرازه، بالإضافة للخلايا المساعدة في نشاط جهاز المناعة.

أطعمة غنيّة بالزنك

المأكولات البحرية مثل المحار الذي يعدّ من أكثر الأطعمة غنىً بالزنك، حيث إنّ كل مئة غرام من المحار تحتوي على ستين غرام من الزنك، وكذلك وسرطان البحر حيث تحتوي كل مئة غرام على ثمانية غرامات من الزنك.

ملعقة صغيرة من زيت جنين القمح، توفر أربعة عشر غراماً من الزنك.

تحتوي مئة الغرام من الكبد على ستين غرام من الزنك.

اللحوم الحمراء قليلة الدهون، مثل لحمة الخاروف، تعدّ من الأطعمة الغنية بالزنك، حيث إنّ كل مئة غرام اللحمة الحمراء تحتوي على اثني عشر غرام من الزنك.

بعض أنواع البذور، مثل بذر القرع الذي يحتوي بكل مئة غرام منه على ست غرامات من الزنك، وبذور البطيخ حيث إنّ كل مئة غرام تحتوي عشرة غرامات من الزنك.

الشوكولاتة السوداء والكاكاو، توفّر ستة غرام زنك في كل مئة غرام.

الفول السوداني.

يعالج حب الشباب من خلال إفرازه لهرمون التستوستيرون، ويحدّ من ظهور الندبات على الوجه.

يحافظ على صحّة الجلد من خلال قيامه بتوليف الكولاجين.

يقوّي الخلايا الدم البيضاء ويحفزها على مقاومة الأجسام المسببة للعدوى.

يعالج اضطرابات البروستاتا، ونقصه يجعلها معرضة للإصابة بالرسطان ويسبب تضخمها.

يساعد على النمو السريع للخلايا، ويعمل على إصلاح الحمض النووري.

هو أحد أهم العناصر الغذائية للمرأة الحاملة والمرضعة أيضاً، وهو أحد مكوّنات الحيوانات المنوية، حيث إنّه يقوم بحماية الحمض النووري الإنجابي، ويعمل على تطوير الحيوانات المنوية.

من العناصر المهمة في بعض الأنزيمات الهامة في تكوين البروتين، وتنظيم نمو الخلايا، وكذلك المستوى الهرموني، ويساعد على التنظيم الغذائي.

يمتلك خصائص مضادة للأكسدة، وبالتالي يمنع تحول الخلايا الطبيعية إلى خلايا سرطانية، أي يحمي ويقلّل من نسبة الإصابة بالسرطانات.

يساعد على علاج العمى الليلي ويحسن من الرؤيا.

يساعد على التحكم في بعض الوظائف الحيوية مثل السكري، والاستنساخ، كما أنّه يتحكّم في كل من الطعم والرائحة، والهضم، والشهية، والنمو البدني.

البروتينات

الغذاء

الغذاء المتكامل الّذي يتناوله الإنسان في يومه يجب أن يتضمّن كافّة العناصر الغذائيّة التي يحتاج إليها جسمه حتى ينمو ويقوى ويكون قادراً على أن يجابه ويواجه كلّ ما يمر به، ومن أهمّ هذه العناصر الغذائية هو البروتين، والبروتين أساساً هو مركّب عضوي تركيبه معقد؛ حيث يتكوّن من الأحماض الأمينيّة التي تترابط فيما بينها بواسطة ما يعرف بالروابط الببتيدية، والبروتينات ليست عنصراً غذائياً هامّاً للإنسان فقط، بل هي هامّة أيضاً لكافة أنواع الكائنات الحية على اختلافها؛ فهي تعتبر من المكوّنات الأساسيّة لأجسام مختلف الكائنات الحية حتى الفيروسية منها.

بسبب حاجة جسم الإنسان إلى تناول البروتينات بشكل يومي ومستمر، فقد كان من الضروري أن يبحث عن المصادر الغذائيّة التي يمكن له أن يجد هذا العنصر الهام والحيوي فيها، فمثلاً؛ تعتبر الأغذية الحيوانية إحدى أهم مصادر البروتين، ومن أبرز الأمثلة على الأغذية الحيوانيّة التي يتواجد البروتين فيها؛ الأسماك، واللحوم، والبيض، والحليب.

يمكن الحصول على البروتينات من الأغذية النباتيّة في حال اتباع النظام الغذائي المعتدل المتوازن، ومن المصادر النباتيّة للبروتينات؛ الفاصولياء، والبازيلاء، والبذور، والمكسّرات، وفول الصويا، كما يمكن أن يجد الإنسان البروتين في الخبز الأسمر، أو الجبن، أو الحبوب الكاملة؛ لهذا فقد كان من الضروريّ أن تتضمّن الوجبات الصحيّة مثل هذه الأنواع من الأغذية.

يحتاج النباتيّون الّذين لا يأكلون اللحوم أكثر من غيرهم إلى الإكثار من التزوّد بالبروتينات من البقوليات؛ حيث يجب عليهم أن يتناولوا الأغذية البروتينيّة بشكل يومي، وليس من الضروري أن تكون الوجبات الرئيسيّة التي يتناولونها خلال يومهم مكوّنةً بشكل كامل من الأغذية البروتينية، إلا أنّه من الضروري أن تكون نسبة كبيرة من الوجبة كذلك.

تعدّ الفوائد التي يمكن لجسم الإنسان أن يكتسبها خلال تناوله البروتينات بشكل منتظم عديدة ومتنوّعة، منها: قدرة البروتينات الكبيرة على بناء عضلات الجسم وعظامه، وقدرتها على جعل الشعر، والأظافر، والجلد صحيّةً أكثر نظراً إلى كونها تتكوّن بشكل رئيسي من المواد البرويتنية، وتعزيزها لخلايا الدم الحمراء لاحتوائها على بروتين الغلوبين، وقدرتها أيضاً على تعزيز الإنزيمات المفيدة التي تساعد الجسم على القيام بعمليّات هامّة كالتفاعلات المختلفة، والهضم، كما ويمكن للبروتينات أن تعزّز من قدرات النواقل العصبية المختلفة، والخلايا العصبية، بالإضافة إلى الدماغ.

هناك عاملان رئيسيان تعتمد عليهما كميّة البروتين التي ينبغي تناولها وهما: الجنس، والعمر؛ فكلّما تقدّم الإنسان في سنه أصبح محتاجاً بشكل أكبر وأكثر وضوحاً لتناول كميات أكبر من البروتينات، أما الرّجال فهم بحاجة لتناول البروتينات أكثر من النساء.

تغذية ببرنامج للاطفال

تغذية الطفل

يبدأ الطفل بتناول الطعام بعد الشهر الرابع أو بعد السادس، حيث تبدأ الأم فيسنّ طفلها هذا بالفطام البطيء، وذلك من أجل تهيئة الطفل لمرحلة الفطام بعد عامين، فيصبح الطعام مكمّلاً غذائياً لحليب الأم أو الحليب الصناعي، ولكن بالتدريج يصبح حليب الأم هو المكمل الغذائي، وقد تحتار الكثير من الأمهات في نوعية الطعام والكمية المناسبة لكل مرحلة عمرية يمر بها الطفل، وفي هذا المقال سنعرفكم على جدول تغذية الطفل.

جدول تغذية الطفل

من أربعة إلى ستة أشهر

نوع الطعام: تحضير الحليب مع الأرز أو التوست مع الحليب ويكون الحليب حليب الأم أو الحليب الصناعي، كما يمكن تحصير الحليب مع البسكويت غير المحلى، وبعض الخضروات مثل الجزر والبطاطا، وكذلك الفواكه المهروسة مثل التفاح والإجاص

كمية الطعام: في هذه المرحلة يجب إرضاع الطفل من ثلاث إلى خمس مرات في اليوم، بالإضافة إلى وجبتين مقدار كل منها ثلاث ملاعق كبيرة.

من ستة إلى ثمانية شهور

نوع الطعام: التنويع في الوجبات بين الخضار كالبطاطا، والكوسا، والبازيلاء، والفواكه كالتفاح، والموز، والخو، والمشمش، ويجب أن تكون مهروسة، كما يمكن تقديم القليل من المعكرونة المسلوقة دون صوص، وكذلك الأرز المسلوق

كمية الطعام: إرضاع الطفل من ثلاث إلى خمس مرات من الحليب الطبيعي أو الصناعي، بالإضافة إلى أربع وجبات غذائية مقدار كل وجبة خمس ملاعق صغيرة.

من ثماني إلى اثني عشر شهراً

نوع الطعام: تقديم الفواكه والخضار بالإضافة إلى الأغذية الغنية بالبروتينات مثل: البيض، واللحمة سواء اللحمة الحمراء أو البيضاء؛ بحيث يجب تقديم نوع واحد منها في كل يوم؛ ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه يجب تقديم الصفار دون البياض في البيض.

كمية الطعام: الرضاعة الطبيعية أو الصناعة بمعدل ثلاث مرات في اليوم، بالإضافة إلى الوجبات الغذائية بمعدل خمس إلى ست وجبات في اليوم بحيث تتكوّن كلّ وجبة من خمس ملاعق صغيرة.

عمر سنة

نوع الطعام: تقديم حليب البقر قليل الدسم، بالإضافة غلى الزبدة والزبادي؛ ولكن بكميات قليلة

كمية الطعام: الرضاعة الطبيعية أو الصناعية من ثلاث مرات أو أقل، بالإضافة إلى الوجبات الغذائية بمعدل خمس إلى ست وجبات غذائية بحيث تتكون كل وجبة من سبع ملاعق صغيرة.

عمر سنتين فما فوق

نوع الطعام: تقديم العناصر الغذائية كلها، وإطعام الطفل من الوجبات التي تعدها الأم للعائلة؛ بحيث تكون الوجبات تحتوي على العناصر الغذائية المتكاملة؛ فيجب أن تتكون الوجبة من خبز وأرز، وفواكه، وخضروات، ولحوم، وألبان.

كمية الطعام: التقليل من الرضاعة حتى يتمكّن الطفل من تناول الوجبات العادية، حيث يمكن أن تكون الرضاعة في وقت النوم فقط، بالإضافة إلى ثلاث وجبات رئيسية مع الأسرة وثلاث أخرى خفيفة تحتوي على الفواكه، والزبادب بالفواكه، والمكسّرات.

تجنب استبدال حليب الأم أو الحليب الصناعي بالطعام قبل سنّ العام، حيث إن ذلك قد يؤدي إلى العديد من المخاطر الصحية؛ لأنّ الطفل دون العام يحصل على 80% من احتياجاته الغذائية من خلال حليب الرضاعة.

تقديم نوع واحد من الطعام والاستمرار عليه لمدة ثلاثة أيام، ومراقبة تأثير الطعام على الطفل، فإذا ظهرت بعض أعراض الحساسية على الطفل يجب تأجيل هذا النوع من الطعام إلى وقت لاحق.

تجنّب إضافة الملح والسكر إلى طعام الطفل.

تجنّب إعطاء الطفل قبل عمر السنة كلّ من الخضروات الخضراء كالسبانخ، وكذلك العسل، والفلفل الأخضر، والفراولة، والتوت والملفوف، والبروكلي، والبندورة، والأناناس.

تجنّب إدخال الحلويات، والآيس كريم، والبسكويت، والسكاكر إلى طعام الطفل قبل سنّ العام.

الأربعاء، 24 مايو، 2017

نوم الطفل الرضيع


 نوم الطفل الرضيع

الثلاثاء، 25 أبريل، 2017

الرضاعة الطبيعية



الرضاعة الطبيعية 

الأربعاء، 21 ديسمبر، 2016

لقاح الأنفلونزا للأطفال



لقاح الأنفلونزا للأطفال

السبت، 24 سبتمبر، 2016

الجمعة، 23 سبتمبر، 2016

قصور الانتباه وفرط الحركة ADD/ADHD



قصور الانتباه وفرط الحركة ADD/ADHD

فرط الحركة وتشتت الانتباه



فرط الحركة وتشتت الانتباه

الأحد، 24 يوليو، 2016

السبت، 23 يوليو، 2016

مرض الحمى القرمزية


 مرض الحمى القرمزية

الخميس، 26 مايو، 2016

قصور الدرق عند الرضيع



 قصور الدرق عند الرضيع

علاج الشعر الخفيف عند الأطفال

 الشعر الخفيف عند الأطفال

الأربعاء، 17 فبراير، 2016

مشكلة الإمساك



مشكلة الإمساك

يعاني الأطفال من بعض المشاكل الصحيّة، والتي قد يصعب على الأمّ أحياناً فهمهما أو تداركها منذ بدايتها،

الاثنين، 1 فبراير، 2016

علاج التبول في الفراش



علاج التبول في الفراش 

من المشاكل العائلية مشكلة ( التبول اللاإرادي ) وإنما اعتبرته مشكلة عائلية ،

الأربعاء، 30 سبتمبر، 2015

الغذاء الصحى ضرورى لبناء جسم الطفل



إن الغذاء الصحى ضرورى لبناء جسم الطفل ، و نموه ، حيث يتناول الطفل ثلاث وجبات لا تختلف كثيرًا عن الطعام المعتاد للكبار ، و إنما يراعى فى انتخاب غذائه أن تحتوى هذه الوجبات على أهم العناصر الغذائية التى تساعد فى نومه نموًا سليمًا

الاثنين، 17 أغسطس، 2015

حافظة الطفل

طريقة تغيير حفاضة الطفل وتنظيف الطفل فيجب عليك إحضار الأغراض التالية: 1-شاش للتمسيح. 2- ماء دافيء. 3- كريم اطفال. 4-بودرة اطفال. 5-حفاضة نظيفة:ذات امتصاص عالي حتى لا يتأثر الجلد من البول، ويجب ان تكون كذلك سهلة والتحرك بها مريحآ. الطريقة: أ) ضعي الطفل على فوطة نظيفة واخلعي الحفاضة المبتلة. ب)امسحي مؤخرة الطفل بالماء الدافيء من الجهة العليا لمنطقة الشرج الى المنطقة الخلفية ، وخصوصا للطفلة الانثى: ويجب ان تأخذي حذرا اضافيا لمنع التلوث والعدوى البكتيرية من البراز وانت تنظفين المنطقة الشرجية. ت)عندما يجف الجلد، ضعي كمية بسيطة من كريم الطفل او البودرة خاصة في مناطق الجلد المثنية. (اذا كان جلد الطفل مفرط الحساسية تستطيعين استعمال زيت الاطفال بدلا من ذلك لتنظيف المنطقة الشرجية، ثم امسحي ما تبقى من الزيت بالشاش) . وإليك هذه المعلومات المفيدة أيضآ عن تنظيف الطفل: 1-يفضل عدم اجراء الحمام للطفل في اليومين الاوليين بعد الولادة لان المادة البيضاء الموجودة على جسم الطفل و التي تسمى الطلاء الدهني مفيدة للطفل وتحمي جلده من الجراثيم اما اذا كان هناك ضرورة لاجراء الحمام بسبب اتساخ جسم الطفل فيجرى الحمام بالماء والصابون و لا ينصح باجراء الحما م بالماء والملح لان الملح ملوث وقد ينقل جراثيم الكزاز الى سرة الطفل . 2-يجب عدم وضع الملح او الكحل على سرة الطفل لان هذه المواد ملوثة ولا تفيد في تطهير السرة و افضل طريقة هي غسل سرة الطفل بالكحول عدة مرات يوميا حتى تسقط . 3-من الافضل عدم تكحيل عينا الطفل لان الكحل ملوث بالرصاص.

فقر الدم

1-قصور في النمو الحركي للطفل وكذلك في التعلم اللغوي، وانخفاض في التحصيل الدراسي واستيعاب المواد الدراسية. 2-عدم الانتباه. 3-عدم الاطمئنان. 4-الشعور بالتعب. 5-الخمول. 6-نقص في النشاط البدني. 7-تخفيض الشهية للأكل 8-الشحوب وخاصة عند اطراف الاصابع وعلى بطانة الجفنين الاسفلين. 9-الضعف. 10-الاغماء واللهاث

حمل الطفل وحضنه

عندما تحتضنين طفلك تأكدي دائمآ من أنك تسندين ظهره ورأسه جيدآ بذراعيك ويديك. إن الطفل حديث الولادة لا يستطيع أن يرفع رأسه بمفرده إلى أن يبلغ الشهر الثالث من عمره، ذلك لأن عضلات رقبته لا تزال ضعيفه، ولذا يجب سند رأسه خلال تلك الفترة، مع تجنب إعاقة الحركات الطبيعية التي يؤديها بذراعيه وساقيه. معلومة مهمة:- أثبتت دراسات كثيرة أن الإكثار من حمل الطفل يعلّمه على عدم الثقة بالنفس ومن ثم الإعتماد على أمه مستقبلآ في كل شيء.

حمام الطفل

- يمكن البدء بغسل الطفل بالاسفنجة منذ اليوم الأول بعد خروجك من المستشفى . - وفي الشهور الاولى يستحسن أن يكون الحمام في الصباح وقد تجدين من الأفضل أن يكون في المساء بعد ان يبدا طفلك في الحبو . - تأكدي من أن جو الغرفة على درجة كافية من الدفء وخالية تمامآ من التيارات الهوائية . - ولتأدية هذه المهمة إبدأي بلبس مئرز غير قابل لنفاذ الماء ثم اغسلي يديك جيدآ - مع التأكد بصفة خاصة من نظافة أظافرك - وأعدّي الادوات التالية بحيث تكون في متناول يدك : - حوض به ماء فاتر (ليس ساخنآ ) - منشفة كبيرة للتجفيف - فوطة لينة وصابون اطفال - قطع من القطن - شامبو اطفال (إذا رغبت في ذلك) - زيت أو محلول للأطفال ومسحوق للأطفال - فوطة وملابس نظيفة - دبابيس مشبك كبيرة (في إناء خاص بها) طريقة غسل الطفل بالاسفنجة ( كيفية تنظيف الطفل) : 1. ضعي الطفل فوق منضدة الاستحمام أو على منذدة مغطاه بمنشفة كبيرة . 2. اخلعي ملابسه ثم ثم الفوطة ونظفي مكانها بعناية . 3. غطي الطفل بمنشفة كبيرة ثم نظفي أنفه وأذنه الخارجية بلطف بقطع من القطن بعد استحمامه مع التأكد من عدم إدخال قطع القطن لأبعد مما يصل إليه بصرك . 4. بعد ذلك إغسلي وجهه بالماء النقي مستعملة قطعة من القماش اللين ولا تستعملي الصابون طيلة الشهور الثلاثة الاولى . 5. تجنبي غسل الفم من الداخل وإمسحي العينين بقطعة من القطن مبتدئة من الركن الداخلي إلى الخارج ثم جففي الوجه بالزيت . 6. ضعي ذراعك تحت ظهر الطفل ويدك خلف رأسه وتأكدي من أن الرأس للخلف حتى لا ينساب الصابون أو الماء على الوجه ، وباليد الأخرى افردي رغوة الصابون أو الشامبو على فروة الرأس ودلكيها برفق في حركات دائرية ثم أزيلي الصابون بعصر الماء النقي من قطعة القماش التي تستعملينها حتى تزول جميع آثاره ، وجففي بالربت ويمكن إستعمال قليل من زيت خاص للأطفال في تدليك فروة الراس ، فذلك من شأنه أن يساعد على منع تكون القشور . 7. بعد ذلك اغسلي باقي الجسم بالصابون وأزيليه بنفس الطريقة ، وتأكدي من عدم وصول الماء إلى منطقة السرة إلى أن تستكمل جفافها ، وعند تجفيفها اهتمي بصفة خاصة بالمواضع التي بها ثنيات ، وفي حالة ما إذا كانت السرة لم تجف بعد ، نظفيها بقطعة من القطن مغموسة في الكحول وغطيها بشاش معقم . 8. ادهني جسم الطفل بعد ذلك برفق مستعملة محلولآ خاصآ أو زيتآ ، ثم ذري المسحوق على الأماكن الأكثر تعرضآ للإحتكاك أو الالتهاب مثل الفخذين و العجزين . الغسل بالزيت : إذا كان الطفل صغير الحجم ، فقد يشير عليك الطبيب بإستعمال حمام الزيت بدلآ من حمام الاسفنج وفي هذه الحالة نتبع نفس الطريقة كما في الحمام السابق مع احلال الزيت الفاتر الخاص بالأطفال محل الصابون والماء . كيفية الغسيل بالحوض : سيشير عليك الطبيب متى يمكن لك أن تبدأي بغسل طفلك في الحوض . إتخذي نفس الاستعدادات كما في حمام الاسفنج ، والفرق في الحالتين هو استعمال مغطس صغير بدل الاناء . 1. ضعي ماء في المغطس بارتفاع 8 سم (3 بوصات) مع اختبار درجة حرارة الماء بمرفقك للتأكد من أنها فاترة وليست ساخنة ، وإذا لاحظت أن قاع المغطس يجعل الطفل ينزلق عليه فيمكنك أن تضعي فوقه منشفة أو قطعة من المطاط الاسفنجي لمنع الانزلاق . 2. اغسلي وجه الطفل ورأسه كما فعلت سابقآ في حمام الإسفنج إلا إذا فضلت تأدية ذلك بعد وضع الطفل في المغطس . 3. احملي الطفل بيديك ، يد تحمل الرأس والكتفين واليد الأخرى واليد الاخرى تحمل العجزين ، وأنزليه برفق إلى الماء . 4. وبإستمرار امساك الطفل جيدآ صبني الجزء الامامي من جسمه باستعمال قطعة القماس مع العناية بموضع الثنيات . 5. ثم أجلسيه مع سند أسفل ذقنه بإحدى يديك وباليد الاخرى صبني ظهره ثم اشطفيه بالماء . 6. ارفعي الطفل من المغطس إلى منضدة الإستحمام مع استمرار سند الرأس والكتفين والعجزين ثم غطيه بمنشفة كبيرة وجففيه بالربت . 7. بعد ذلك ادهني جسمه بالمحلول أو الزيت ثم ذري المسحوق على المناطق الأكثر تعرضآ للإحتكاك أو الالتهاب وألبس الطفل الملابس النظيفة .

نحافة ازاطفال

نسمع كثير من الأمهات يشكون من ضعف الشهية عند أطفالهن ووجوههم الشاحبة ومظهرهم النحيف والحقيقة هي أن الأطفال في مراحل النمو يزداد طول الطفل أسرع من ازدياد وزنه ولأنهم كثيري الحركة واللعب فتقل رغبتهم في تناول الطعام لانشغالهم باللعب فتكون النتيجة هي النحافة وعليك إعطاء الطفل الأغذية الغنية بالطاقة والسعرات الحرارية من الكربوهيدرات والدهون والبروتينات للمحافظة على نموه العقلي والجسدي وذلك لتعويض المفقود من الجسم من طاقة ناتجة عن كثرة الحركة، ومن المحتمل أن يكون الطفل له شهية جيدة ولكن وزنه لا يزيد فعليك أن تتأكدي من خلو جسده من الديدان مثل الاسكاريس والدودة الشريطية وغيرها فهي تقلل من شهية الطفل وتتطفل على غذائه. والنحافة عند الأطفال تكون وقتية ومع الاهتمام بالتغذية السليمة سوف يزيد الوزن وتختفي النحافة وانصح جميع الأمهات بالتالي: - عدم الضغط على الأطفال من أجل تناول الطعام فقد يسبب الضغط مفعولاً عكسياً بحيث يكرره الطفل الطعام، بل قومي بالحديث معه وترغيبه وعرض نوع واحد فقط وليس أكثر من نوع فبهذا سوف ترهقين نفسك فالطفل ان لم تكن له شهية للطعام سوف لا يأكل حتى لو أحضرتي له 7أنواع فأكثر. - المواظبة على ساعات النوم لراحته ونموه. - اعطاء الطفل كميات من البروتينات للمحافظة على نموه وخاصة الألبان والبيض واللحوم والبقوليات. - اعطاؤه الكثير من المواد النشوية لمده بالطاقة اللازمة من أجل حركته الزائدة. - اعطاؤه الفيتامينات الضرورية بعد استشارة الاخصائي وخاصة فيتامين ب المركب الفاتح للشهية الموجود في الخميرة - الكبدة - اللحوم - الموز - عصر الطماطم ويفضل المصادر الطبيعية عن الدواء. - احتفظي في مطبخك بالاغذية المفيدة له مثل حبوب الافطار والمكسرات والفواكه المجففة لتكون له بديل عن الشيبس والشوكولاته عند الاحساس بالجوع ويمكن اعطاؤه قطعة من الشوكولاته بعد تناول وجبة خفيفة كساندويتش جبنة. - عودي طفلك على صحن الخضروات والفواكه الطازجة في ساعة معينة كل يوم وقت المغرب حتى يرث العادات الغذائية الصحيحة. - عدم تقديم لطفلك أنواع الحلوى الملونة والمنكهة والمشروبات الغازية وعدم تواجدها في منزلك هي الخطوة الأولى. وباقناعه بضررها مرارا ومرارا سوف يخزن عقله الباطن هذ ويقل ميله لها إلا بالمناسبات. وتذكري عزيزتي الأم انت القدوة فعاداتك الغذائية هي التي تورث لطفلك.

جدري الماء

ينتج هذا المرض من فيروس يصيب الاطفال في مختلف اعمارعم ، ولكنه نادر الحصول في الاشهر الستة الاولى من عمر الطفل ، إنه مرض معدي ويصيب غالبآ الاطفال في عمر السنتين ، وكلما كان المصاب اكبر سنآ كانت الاعراض أكثر حدة . يظهر الطفح الجلدي بعد مرور يوم واحد على بدء الاعراض ، وتظهر الافات الجلدية في مجموعات تكون بداية في فرة الرأس والوجه ، ونهاية في الصدر واعلى الظهر . يتعلق الشفاء من جدري الماء بانتهاء الطفح الجلدي يوّلد هذا المرض رغبة في الحكاك لدى المصاب ، وتحتاج القشرة إلى 10 ايام حتى تجف وتسقط من تلقاء نفسها . إذا انتزعت القشرة من جراء الحكاك وقبل الاوان ، فإن الانتان يتضاعف وتبقى اثار الندوب بعد الشفاء فلا تزول . ما يجب أن تفعله الام : - تمنع طفلها المصاب من الحكاك واسقاط القشور قبل جفافها كي لا يقع المصاب بالانتان ، وكي لا تبقى اثار الندوب ظاهرة بعد الشفاء - يحظر على الام غسل شعر الولد أو اخذ المصاب إلى الحمام قبل سقوط القشور وعليها باستعمال البودرة المهدئة . - تنتقل العدوى بواسطة الاحتكاك المباشر ، لذا يجب عزل الطفل المصاب عن الاخرين ، خاصة إذا كان في المدرسة ، ويجب عدم استعمال الاغطية الصوفية . - على الام أن تعلم أيضآ أن العدوى قد تنتقل عبر الهواء عن طريق افرازات الانف أو الحنجرة أو عملية التنفس . - لا يعتبر جدري الماء مرضآ خطرآ ، لكن من الافضل أن يصاب به الطفل قبل بلوغ سن الدراسة لانه يكون خفيفآ من جهة ولانه يشكل مناعة في الجسم ولا يعدي الاخرين من جهة ثانية . - لا توجد طريقة فعالة لمنع الاصابة بجدري الماء عن طريق التلقيح . اعراض جدري الماء : غالبآ ما يترافق مع جدري الماء ارتفاع في الحرارة الحكاك هو اكثر اعراض جدري الماء ازعاجآ نقص في الشهية الى الطعام احتقان الاوعية الدموية في العينين زكام وعطس والم في الحنجرة ظهور طفح جلدي على شكل حبيبات تحتوي على سائل شفاف علاج جدري الماء : عزل المصاب في المنزل منعآ للعدوى المحافظة على نظام غذائي سهل وغني بالفيتامينات والسوائل الدافئة تأمين الراحة للمصاب في سرير مستقل وفي غرفة خاصة تطهير الطفح الجلدي بالسوائل المطهرة لا مانع من استعمال ادوية مضادة للحساسية واخرى لتجنب الحك لا بد من تخفيض الحرارة إذا ارتفعت فوق المعدل عندما تصل البثور إلى مرحلة التقشر ، فإن استعمال زيت الزيتون يساعد على تهدئة الجلد

التركيز

التعريف : تعتبر مشكلة قلة التركيز أو الانتباه مع فرط الحركة ( كثير الحركة ) من الأمراض التي تظهر في مرحلة الطفولة المبكرة وتمتد لسنوات طويلة مما يميزها عن الاضطرابات السلوكية التي قد تصيب بعض الاطفال العاديين . الانواع : تنقسم مشكلة فرط الحركة مع قلة التركيز الى ثلاثة انواع : 1. النوع الاول ويظهر فيه قلة التركيز وفرط الحركة معاً 2. النوع الثاني ويغلب عليه قلة التركيز 3. النوع الأخير ويغلب عليه فرط الحركة والاندفاع نسبة حدوث المشكلة : تختلف نسبة حدوث فرط الحركة وقلة التركيز حسب الدراسات المختلفة ، ففي بعضها كانت النسبة من 3-5% بينما أظهرت دراسات اخرى نسباً أعلى ، حيث اظهرت دراسة المدارس الابتدائية ان 17% من الاولاد و 8% من البنات تنطبق عليهم اعراض قلة التركيز وفرط الحركة . وتنخفض هذه النسبة في فئة المراهقين لتصل الى 11% الاولاد و 6% في البنات . وبشكل عام فإن نسبة إصابة الاولاد الى البنات هي 1: 4 أسبابه : عوامل وراثية : وُجد ان للأطفال المصابين بقلة التركيز وفرط الحركة ( دون اضطراب سلوكي ) أقارب مصابون بصعوبات التعلم وزيادة في الاضطرابات الوجدانية ، أما أولئك المصابون باضطرابات سلوكية فقد وُجد بين أقاربهم اشخاص مدمنون او مصابون باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع . أسباب طبية : • ضعف صحة الام ( كأن تكون الام صغيرة السن – او كانت مدخنة او مدمنة خلال الحمل ) • حدوث مضاعفات أثناء الولادة ( ولادة طويلة متعسرة او نقص الاكسجين ) • تأخر الولادة او صغر حجم الطفل عند الولادة • سوء ( قلة ) التغذية خلال الشهور الاولى من عمر الطفل • التسمم بالرصاص • بعض الأمراض الوراثية مثل تكسر الدم • إصابات الدماغ ( حوادث او التهاب ) أعراضه : يمكن تشخيص المرض إذا استمرت الاعراض التالية لأكثر من ستة اشهر . أعراض تدل على قلة التركيز : • عدم القدرة على الانتباه للتفاصيل الدقيقة اوتكرر الاخطاء في الواجبات المدرسية ، او في الاعمال المطلوبة من الطفل • صعوبة استمرار التركيز على العمل او النشاط ( اللعب مثلاً ) • صعوبة متابعة التعليم ( ليس بسبب سلوك معادي او صعوبة الفهم ) • صعوبة تنظيم أمور الطفل • تجنب الانخراط في انشطة تتطلب جهداً ذهنياً مستمراً كالدراسة مثلاً • تكرر فقدان اشياء الطفل الخاصة • سهولة تشتت الانتباه بأي مثير خارجي • النسيان • الانعزال الاعراض الدالة على فرط النشاط : • حركة دائمة باليد او القدم ( إحساس بالتوتر لدى المراهقين ) • عدم القدرة على الجلوس عندما يكون ذلك إلزامياً او مطلوباً • الحركة الدائمة او تسلق الاشياء في الاوقات او الاماكن غير الملائمة • عدم القدرة على انتظار الدور في الالعاب او المجموعات • عدم القدرة على إكمال النشاط والانتقال من نشاط لآخر • الكلام الزائد ، ومقاطعة الآخرين او التدخل في العاب الاطفال الآخرين • الانخراط في العاب حركية خطيرة دون تقدير للعواقب ( مثل الجري في الشارع دون انتباه ) • لا بد ان تظهر هذه الاعراض في مكانين او اكثر مثلاً في البيت والمدرسة • لا بد ان يكون هناك تأثير واضح على الشخص المصاب من الناحية الاجتماعية او الاكاديمية او الوظيفية العلاج : • تثقيف الوالدين وتعريفهما بطبيعة المرض والعلاج • عمل برنامج يخدم حاجات الطفل في المدرسة ضمن قدراته او إدخاله مدرسه تحوي فصولاً للتعليم الخاص • العلاج الدوائي يكون ضرورياً في كثير من الحالات حيث انه يساعد الطفل على الهدوء وبالتالي زيادة التركيز • العلاج السلوكي : لعلاج سلوك معين في الطفل المصاب مثل : تحسين الاداء في المدرسة ، او تعليم الآداب الاجتماعية ...الخ • الغذاء : قد يكون من المفيد تجنب الاغذية المحتوية على صبغات على الرغم من عدم وجود إثباب قاطع ( خصوصاً للأطفال دون سن السادسة ) مآل المرض : يتحسن بعض هؤلاء الاطفال تدريجياً ودون الحاجة للعلاج ، بينما تستمر المشكلة عند غالبية الاطفال لفترة طويلة ، وبعضهم ( تقريباً 30% ) تستمر المشكلة لديهم طوال العمر. التأثير الثانوي : يتعرض المصابون لنقص التركيز وفرط الحركة لبعض الآثار الجانبية والمشكلات المختلفة مثل : • قلة الثقة بالنفس • الفشل الدراسي • حوادث السيارات • تغيير مكان الإقامة الدائم • الظهور بالمحكمة لبعض المشكلات السلوكية او الحوادث المرورية • محاولات انتحار • يكون المراهقون أكثر عرضة للإدمان وخاصة اذا كان لديهم سلوك عدائي للمجتمع

الكلى

الامراض الوراثية و التشوهات الخلقية و التهابات البول المتكرر من مسببات امراض الكلى لدى الاطفال . يصاب الاطفال بامراض الكلى المختلفة كما يصاب بها البالغون ، ولو ان اسبابها عند الاطفال تختلف عما تكون عليه لدى الكبار . من أهم الاسباب التي تؤدي الى امراض الكلى في الاطفال : 1. الامراض الوراثية الناجمة عن نقص بعض الانزيمات و التي ينتج عنها ترسبات الاملاح في الكلى ، و تكثر الاصابة بهذه الامراض في دول الخليج بسبب تزاوج الاقارب مما ينتج عنه وجود اكثر من طفل مصاب في العائلة الواحدة . 2. التشوهات الخلقية التي تصيب الكلى و الجهاز البولي مثل الانسداد او التكيس مما ينتج عنه ضغط على انسجة الكلى و فقدان عملها تدريجياً . 3. التهابات البول المتكررة و عدم معالجتها و تشخيصها من قبل اطباء الاطفال بصورة صحيحة ، وقد اثبتت الدراسات ان 15-20% من اسباب الإصابة بالفشل الكلوي تكون ناتجة عن إهمال علا ج التهابات البول عند الاطفال اقل من 5 سنوات . 4. إصابة الكلى بالأمراض المناعية المختلفة كمرض الذئبة الحمراء و أمراض المتلازمة الكلوية . 5. حصى الكلى . وبفضل التطور العلمي في مختلف المجالات اصبح من الممكن تشخيص بعض من هذه الحالات في مرحلة وجود الجنين في بطن امه ، و ذلك عن طريق التصوير بجهاز الموجات الصوتية و اكتشاف اي توسع او تشوه في حجم الكلى ، كما يمكن اخذ عينة م السائل الامنيوني اثناء الحمل و تشخيص بعض الامراض الوراثية التي قد تكون قد ظهرت في الاطفال السابقين لدى السيدة الحامل ، ويتم عرض السيدة الحامل و زوجها على فريق من استشاريي امراض النساء و الولادة و كلى الاطفال و الامراض الوراثية لإعطائهم صورة واضحة عن حالة الجنين و ما سيتم فعله عند الولادة . و بفضل نشر التوعية لدى أطباء الاطفال أصبح من الممكن اكتشاف امراض التهابات المجاري البولية في مرحلة مبكرة و علاجها بالصورة الصحيحة و إجراء الفحوصات الإشعاعية اللازمة لتحديد طبيعة التشوهات التي قد توجد في الكلى و علاجها بالطريقة السليمة لمنع تكررها و تليف الكلى على المدى الطويل . اما بالنسبة للأطفال الذين يعانون من القصور الكلوي في مراحله المبكرة ، فبإمكان طبيب كلى الاطفال مساعدتهم لإكمال نموهم بالتغذية ( الحمية ) السليمة وإعطائهم هرمون النمو و حقن الايثروبويتين لمنع فقر الدم الذي قد ينتج عن امراض الكلى . وإذا وصل الطفل لمراحل الفشل الكلوي النهائي فإنه يمكن استخدام طريقتين للغسيل الكلوي ، اما غسيل الدم وهو الاكثر شيوعاً في البالغين فهو لا يناسب الاطفال لأنه يؤدي الى مشاكل في وضع القسطرة بسبب صغر حجم اوردتهم ، و كذلك يؤدي الى التأخر الدراسي بسبب إحضار الطفل الى المستشفى لإجراء الغسيل 3 ايام في الاسبوع لمدة 4 ساعات في كل مرة تقريباً ، فالطريقة الاخرى المفضلة للغسيل هي الغسيل البريتوني المنزلي ، و يتم عن طريق وضع انبوب صغير في تجويف البطن ، و يتم توصيل الطفل بماكينة الغسيل التي لا يزيد حجمها عن حجم جهاز الفيديو و يتم الغسيل لمدة 10 ساعات في الليل أثناء النوم ثم يفصل الجهاز و يستطيع الطفل ممارسة حياته العادية و الذهاب للمدرسة في الصباح . و تعتبر مرحلة غسيل الكلى مرحلة مؤقته لحين إعداد الطفل للزراعة ، و هذا هو الحل الامثل للأطفال حيث يؤدي تعويض عمل الكلى بالزراعة في مرحلة مبكرة ( حين يصل الطفل لوزن 10 كجم فأكثر ) الى نمو الطفل العقلي و الجسدي بصورة شبه طبيعية مما يؤهله الى ان يكون شخصاً فعالاً في المجتمع ، و بالاكتشافات الحديثة اليوم و التقدم الهائل الذي طرأ على ادوية مثبطات المناعة أصبحت نسبة نجاح عمليات زراعة الكلى تصل الى 96% في بعض المراكز وهي نسبة عالية جداً مقارنة بعمليات زراعة الاعضاء الاخرى .